نشرت تحت تصنيف Life & Love حب الحياة

طرفة عجيبة

شيخ يخطب في صلاة الجمعة في مسجد بالحوطة يوم وصل الى حديث :
( حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه .. أخرجه الطبراني ) .

قام احد المصلين سأل الشيخ :
طيب الطبراني أخرج الضب ؟!

قال الشيخ : لا .. أخرج الحديث .

فقال واحد ثاني : من جحر الضب ؟؟!!

قال الشيخ : لا يا إبن الحلال … أخرجه … يعني .. رواه

فقالواحد ثالث : والضب شنو صار عليه ؟؟!!

قال الشيخ : الضب إستعارة فقط .

فقال رابع : يعني الضب مو للطبراني ؟؟ !!

قال الشيخ : لا يا اخي الطبراني ماعنده ضب .

فقال خامس : طيب الطبراني استعار الضب من مين ؟؟

قال الشيخ : الله ياخدني إن عاد خطبت فيكم مرة ثانية ..

فقال سادس : تخطب ليش ؟ انت مو قلت انك متزوج يا شيخ !!!! ؟؟

قام الشيخ ترك الجامع وحلق لحيته وترك البلد واشتغل في مزرعة نعام
بعد فترة قابله احد المصلين بالصدفة وقال له : تعرف لو تربي لحيتك كان تشبه خطيب قد اشتغل في مسجدنا؟
قام الشيخ سأله : وشنو اسم الشيخ هذا؟
قال : الصراحة ما اتذكر اسمه ، بس متذكر إنه كان مربي عنده ضب !!!!

إن أعجبتك الطرفة فشاركها مع أصدقائك https://almethaliah.org/?p=1081

نشرت تحت تصنيف Relationships العلاقات

فن الرد

الرد مع تعدد الثقافات واختلاطها في المجتمعات أصبحت النقاشات بين الأفراد ساحة للتبارز الفكري والتصادم في بعض الأحيان، كذلك فإن وسائل التواصل الاجتماعي والاتصالات الحديثة سهلت أمر النقاش بين فردين أو أكثر مهما بعدت المسافة. كما أصبحت النقاشات تمتد إلى عدة أيام، ويحاول كل الأطراف الانتصار على الآخرين وإثبات وجهة نظرهم، والسلاح الأمثل لتحقيق ذلك هو الردود السريعة والذكية التي تخرج الشخص من الحوار منتصراً لوجهة نظره، وفنون الرد والحوار أصيلة في التراث والثقافة العربية، كما يمكن اكتسابها بسهولة عبر التدريب والتركيز.

تعلم فنون الرد

هناك طرق عديدة يمكن اتباعها لتعلم فنون الرد وأسلوب الحوار وإثبات الحجة عند النقاشات المختلفة، ومنها ما يلي:

الإنصات

الاستماع إلى محدثك جيداً والتركيز فيما يقول أهم النقاط التي تساعدك على الرد الصحيح والمباشر، فيجب عدم مقاطعة المتحدث لعدم استفزازه وحتى يشعر أنك مهتم بما يقول، فيكون منصتاً جيداً لك عند دورك في الرد، كما يجب أن تطلب منه إعادة الأجزاء التي لم تفهمها جيداً وهو ما سيضاعف شعوره بالاهتمام، وهذا أول طريق الرد الحاسم.

التمهل

الاندفاع في الحديث قد يجعلك تقول أشياء تندم عليها، لذا حاول أن تتمهل قليلاً وتفكر في كيفية عرض حديثك، وهو ما يضفي تأثيراً على من تحدثه، فلا يشعر بأنك تهاجمه ويصبح ميالاً أكثر للاقتناع برأيك.

تجنُّب العناد

العناد يضعف من موقفك في الحديث، فإن لم تمتلك المعلومات الكافية لإثبات وجهة نظرك يمكنك التوقف عن الحديث والبحث، ثم إعادة الحوار في وقت آخر، ورغم ذلك فيمكنك أن تضعف من وجهة نظر محدثك عبر التركيز على الفجوات في حديثه، والتوقف عن الحديث في حالة عدم انتصار رأي على الآخر مع الاتفاق على استكماله في وقت لاحق.

التثقيف

فن الرد لا يأتي إلا بوجود قدر كافٍ من الثقافة اللغوية والعامة، فعبر اللغة يمكن انتقاء الكلمات المناسبة للمواقف والمواضيع المختلفة وقولها في مكانها الصحيح، بينما الثقافة العامة تمكنك من الحديث في كل المواضيع الهامة بتفاصيلها الدقيقة، لذا عليك بالقراءة اليومية في مختلف المجالات، بدءاً من قراءة الصحف ومتابعة أبواب الرأي والتقارير الإخبارية في السياسة والاقتصاد والثقافة. كما ينصح بتعلم لغة جديدة أو التمكن من لغتك الثانية؛ لأن الدراسات تؤكد أن تعلم لغة جديدة يزيد من نسبة الذكاء عند الإنسان وسرعة بديهته.

التواضع

التواضع سمة ذوي الأخلاق الحميدة الذين يحظون باحترام الجميع، وفي حالة الانتصار على شخص في الحوار بردودك القوية ووجهة نظرك المتماسكة عليك ألا تشعره بأنه أقل منك في الثقافة أو الذكاء، بل احرص على التعبير عن شكرك على ذلك الحوار البناء الذي أفادك، وهو أمر حقيقي، فكل حوار تدخله يضيف إليك على مستوى المعلومات أو المهارة في الرد.

ان اعجبتك المقالة فرجاء مشاركتها مع الاصدقاءhttps://almethaliah.org/2020/03/24/%d9%81%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af/